الــجـامعــة الـــمـلـكــيـة الــمــغـــربــيـة للــفـــروسـيــة

الرئيسية > الأخبار > إدراج التبوريدة بقائمة اليونسكو للتراث العالمي

إدراج التبوريدة بقائمة اليونسكو للتراث العالمي

إدراج التبوريدة بقائمة اليونسكو للتراث العالمي

 

أقرت اللجنة الدولية الحكومية لاتفاقية صون التراث الثقافي اللاما ّدي التابعة لمنظمة اليونسكو

تسجيل فنون الفروسية التقليدية "التبوريدة" في قائمة التراث العالمي خلال دورتها السادسة عشرة التي ُعقدت يوم الأربعاء15 ديسمبر 2021 في باريس.

ترحب كل من الجامعة الملكية المغربية للفروسية والشركة الملكية لتشجيع الفرس (SOREC)
بإدراج منظمة اليونسكو لفنون الفروسية التقليدية "التبوريدة" في قائمة التراث الثقافي اللاما ّدي. هذا التسجيل هو شرف لكافة المتدخلين في ميدان الفروسية والذين ساهموا في نقل القيمة العالمية لفن

الفروسية.

التبوريدة هي تقليد قديم تتوارثه الأجيال، ويشكل عنصرا من الهوية الثقافية للمملكة. توحد
الفرسان على ميثاق شرف واحد يشكلون جسدا واحدا بتناغم جميل مع الخيول بروح احتفالية مسلطة الضوء على تنوعها في المناطق المختلفة للمملكة. يوجد حاليا في المغرب أكثر من 300 صربة التبوريدة منضوية للجامعة الملكية المغربية للفروسية و5900 حصان مخصص لفنون الفروسية

التقليدية.

إدراج التبوريدة في قائمة التراث الثقافي اللاما ّدي من قبل اليونسكو سيساعد حتما على تشجيع استمرارية ممارسة فنون الفروسية التقليدية، تسليط الضوء على سلالات الخيول البربرية والعربية البربرية وتعزيز مختلف التقاليد المغربية.

هذا الإعلان المهم للمملكة المغربية جاء نتيجة عمل جماعي انخرطت فيه فعاليات وزارة الثقافة والشباب والاتصال، والمندوب الدائم للمملكة المغربية لدى اليونسكو، الجامعة الملكية المغربية للفروسية والشركة الملكية لتشجيع الفرس

روابط مفيدة

الأندية المنخرطة

التصنيف

تلفزيون FRMSE

الراعون